انتهاء الحجر الصحي يوم 10 حزيران نهائيًّا وبشكل رسمي

كشفت وثيقة صادرة عن وزارة الداخلية المغربية عن انتهاء الحجر الصحي يوم 10 حزيران/ يونيو نهائيا وبشكل رسمي ولن يتم تمديدها كما حدث في 20 أيار/ مايو الماضي.

في مقابل ذلك، قالت تقارير صحفية محلية، أن نائبا بالبرلمان أكد بأن الحياة بالمغرب ستعود الى طبيعتها كما كانت سابقا، وذلك بعد العاشر من الشهر الجاري.

وذكر موقع “زنقة 20″ أن رئيس لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب إدريس صقلي عدوي أعلن في اجتماع رسمي بالبرلمان، أعلن مخاطباً وزير العمل ونواب بالرلمان كانوا حاضرين في اجتماع اللجنة قائلا:  ” كونوا على يقين أنه بعد 10 يونيو سيرفع الحجر بالمغرب و ستعود المياه إلى مجاريها و سنلتقي و سيسلم بعضنا على بعض و سنتعانق”.

وجاء في مراسلة رسمية منسوبة لوزارة الداخلية، أن انتهاء فترة الحجر الصحي رسميا في الموعد المحدد سلفا وهو 10 حزيران/ يونيو، وعدم تمديدها لفترة إضافية كما وقع في الفترة الاولى من حالة الطوارئ والحجر الصحي قبيل 20 أيار/ مايو الماضي.

المراسلة الصادرة عن طرف وزير الداخلية، موجهة للولاة والمحافظين، وتتعلق حول كيفية احتساب الآجال القانونية لتسجيل الولادات والوفيات الواقعة خلال فترة الحجر الصحي.

 ودعت وثيقة وزير الداخلية، الولاة والمحافظين الى ابلاغ ضباط الحالة المدنية، بأن الفترة الممتدة من 20 أدار/ مارس الى 10 حزيران/ يونيو 2020 تعتبر فترة بيضاء لا تحتسب في الاجل القانوني المعتمد، وبالتالي فإن 11 حزيران/ يونيو 2020 سيكون هو تاريخ بداية استكمال سريان الاجل القانوني.

 وبالموازاة مع الاستعدادات لرفع الحجر الصحي في المغرب، أطلقت الحكومة تطبيقا رقميا يعتمد على تقنية البلوثوت، على الهواتف الخليوية، يمكن من تتبع الإصابات بفيروس كورونا، على أن يكون استعماله طوعيا بحسب ما أعلنت وزارة الصحة.

وأوضحت الوزارة في بيان أن تطبيق “وقايتنا” يتيح “إشعار مستعمليه في حالة ما إذا كانوا على تقارب جسدي وثيق لمدة معينة مع مستعمل آخر تم تأكيد إصابته بمرض كورونا، في غضون 21 يوما بعد هذه المخالطة”.

2 Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن